القائمة

مختصرات

هجوم جديد في مالي.. سائقو شاحنات مغاربة عالقون بالقرب من الحدود مع موريتانيا

نشر
DR
مدة القراءة: 2'

وقع هجوم جديد اليوم الثلاثاء، استهدف سائقي شاحنات مغاربة، في مالي، وذلك بعد أسبوعين تقريبًا من إطلاق النار على سائقين مغاربة وإصابة آخر على أيدي عناصر مسلحة. وبحسب موقع Le360، الذي نشر مقطع فيديو صوّره سائقون مغاربة، فإن هذا الهجوم الجديد وقع على بعد كيلومترات قليلة من الحدود بين مالي وموريتانيا، على مقربة من مدينة نيورو.

وأضاف أن "العديد من سائقي الشاحنات بمن فيهم المغاربة عالقون حاليا في انتظار تطور الوضع بشكل إيجابي".

ولم يتم ذكر ما إذا كان الأمر يتعلق بهجوم مسلح، أو ما إذا كان سائقو الشاحنات قد مُنعوا فقط من مواصلة طريقهم إلى الأراضي المالية. وقال السفير المغربي في مالي حسن الناصري، في اتصال هاتفي مع موقع يابلادي، "وفقًا للمعلومات المتوفرة لدينا، لا يوجد أي مغربي من بين ضحايا الاعتداء".

من جهتها أكدت مصادر متواجدة في عين المكان أن "المغاربة لم يستهدفوا" في هذا الهجوم.

ويذكر أنه يوم السبت 11 شتنبر، قتل سائقين مغربيين بالرصاص من قبل عناصر مسلحة في مالي، فيما أصيب آخر بجروح ونجا سائق رابع، بينما كانوا متوجهين بشاحنات محملة بالبضائع الى العاصمة بماكو. وكان المهاجمون مقنعون ويرتدون واقيات من الرصاص ولديهم أجهزة اتصال لاسلكي، كما أنهم لم يقوموا بسرقة أية أغراض إذ لاذوا بالفرار مباشرة بعد ارتكاب جرمهم.

ووصل يوم الجمعة 17 شتنبر، جثمانا السائقين المغربيين إلى مطار أكادير المسيرة، على متن رحلة قادمة باماكو.

آخر تحديث للمقال : 2021/09/28 على 15h45

كن أول من يضيف تعليق على هذا المقال